أفضل الجامعات للطلاب المغتربين في المانيا حسب تصنيفات دراسية أوروبية

0

تعدّ ألمانيا من أشهر بلدان العالم للدراسة في الخارج، وذلك لأسبابٍ مهمةٍ. في الحقيقة، فقد تم تصنيفها كواحدةٍ من بين أكثر بلدن العالم دعماً وتشجيعاً للطلاب الأجانب. فهي بلدٌ رخيصٌ لا تكلّف الدراسة فيه الكثير، فالطلاب الأجانب يدفعون الأجور للجامعات مثل الطلاب المحليين، حتى أنّ العديد من الجامعات لا تتطلب أية رسومٍ.

عداك عن أنّ اللغة الإنكليزية أصبحت شائعةً أكثر كلغةٍ أساسيةٍ في مناهج الجامعات الألمانية عبر ألمانيا، لدرجةٍ أنّه أصبح بإمكانك أن تحصل على شهادةٍ جامعيةٍ أو أن تكمل اختصاصاً معيناً دون أن تدرس الألمانية أو حتى دون أن تسجّل في أي دورةٍ لتعلمها!

فهناك المئات من الجامعات في ألمانيا، الموزعة عبر أراضيها، وأكثر من 10 منهم ضمن أول 200 جامعةٍ على العالم. ففي أي منطقةٍ ترغب أن تدرس فيها في ألمانيا، وفي أي اختصاصٍ فإنك ستجد حتماً جامعةً مناسبةً لذلك. فسواءٌ كان هدفك أن تحصل على شهادةٍ في المرحلة الجامعية الأولى، أو كنت تريد دراسة الماجستير أو الدكتوراه، أو حتى تريد أن تحصل على شهادةٍ مهنيةٍ تزيد من فرصك في العمل وتزيد من خبرتك فإنّ ألمانيا هي الخيار الأول بلا منازع.

لكن مع وجود كل هذه الخيارات المتاحة فإنّه قد يصعب عليك أحياناً تحديد وجهتك الدراسية هناك، لكن لا تقلق فسنوفّر لك  كلّ ما تحتاجه من معلوماتٍ للدراسة في ألمانيا، وغيرها من البلدان. لكن الآن لنبقَ في ألمانيا ولنساعدك في اختيارك للجامعة التي ستدرس فيها، إليك هذه القائمة التي تحوي افضل الجامعات في المانيا للطلاب الدوليين والتي يمكن لك الحصول على قبولٍ منها.

افضل الجامعات في المانيا – برلين

تعدّ برلين موطناً لأعظم جامعات أوروبا، ويمكن للطلاب الأجانب الذين يدرسون في برلين الاستفادة من العديد من خيارات الاختصاصات المتنوعة. فالعديد من الاختصاصات هنا تدرّس بالإنكليزية بالإضافة إلى الألمانية، وهو خبرٌ رائعٌ للطلاب الذين لا يتحدثون الألمانية.
جامعة فراي في برلين

افضل الجامعات في المانيا للطلاب الدوليين – جامعة فراي

جامعةٌ بحثيةٌ من الطراز الرفيع وأكبر جامعةٍ بحثيةٍ من بين الجامعات الأربعة في برلين. وتعمل هذه الجامعة على تخصيص ثلث المقاعد للطلاب الأجانب في المستقبل. حصلت الجامعة على المرتبة 87 على العالم ضمن تصنيف QS العام الماضي، وهي ممتازةٌ بشكلٍ خاصٍ في الفنون والعلوم الاجتماعية. وتمتلك الجامعة فروعاً في بلدان عدةٍ مثل: الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بلجيكا، مصر، والهند، مما يسمح لها بتشكيل شراكاتٍ واسعةٍ وقويةٍ مع العديد من الجامعات لخدمة طلابها القادمين من هذه البلدان.

جامعة همبولت في برلين

يؤلّف الطلاب الدوليين أكثر من 10% من طلاب الجامعة، التي تعد إحدى أقدم جامعات برلين. وحصلت على المرتبة الـ 99 في تصنيف التايمز للجامعات في عام 2012-2013. تعدّ جامعة هابولت جامعةً بحثيةً قويةً فهي تعطي الفرصة للعمل في كليةٍ مشهورةٍ في مجالات متعددةٍ مثل التاريخ والعلوم، الاقتصاد الكمي، وأبحاث المناخ والاستدامة. فعلى الطلاب المهتمين بالأبحاث العلمية أن يبادروا إلى التقدم إلى الجامعة فوراً.

افضل الجامعات في المانيا – ميونخ

كونها واحدةً من أكبر مدن المقاطعة البافارية، فإنّ مدينة ميونخ (أو منشّن كما يناديها السكان المحليون) غنيةٌ بالتاريخ والثقافة الألمانية (وكذلك الكعك المحلّى المحشي بالكريمة). وتعدّ الدراسة في مدينة ميونخ خياراً سهلاً للطلاب الأجانب، وذلك بسب العدد الجيد من الجامعات الألمانية المتاحة للطلاب الأجانب.

جامعة ميونخ التقنية

تأتي جامعة ميونخ التقنية في المرتبة الثالثة والخمسين على العالم، فهي افضل الجامعات في المانيا وهي تتميز في المجالات التقنية، مثل الهندسة. وتستضيف الجامعة حوالي 5000 طالباً أجنبياً، ما يعادل 16% من طلابها. وبسبب سمعة الجامعة القوية في الأبحاث والهندسة، فهي تمتلك شراكاتٍ مع العديد من الجامعات المرموقة، من ضمنها كليات الولايات المتحدة الأمريكية مثل MIT، Stanford، Cornell، وGeorgia Tech. وتمتلك الجامعة أيضاً شراكاتٍ مهمةً عبر أوروبا وآسيا.

جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ

تأتي جامعة لودفيغ، والتي تعدّ واحدةً من أقدم جامعات ألمانيا، في المرتبة الستين في تصنيف QS للجامعات في العالم، بعد منافسيها هايدلبرغ، وجامعة ميونخ التقنية. وتوفر الجامعة أكثر من 100 مجالٍ للدراسة، وعدداً متزايداً من اختصاصاتها يتوفّر باللغة الإنكليزية من أجل الطلاب الأجانب، وخصوصاً في اختصاصات الأعمال، الإدارة، علم النفس، والفيزياء.
افضل الجامعات في المانيا – المدن الأصغر

تقع مقاطعة Baden-Wurttemberg في جنوب ألمانيا، وهي وجهةٌ مشهورةٌ بالنسبة للطلاب الأجانب وذلك بسبب جامعاتها المرموقة ومناظرها الطبيعية الرائعة. وبما أنّ الجامعات تقع في المدن الصغيرة وتضم طلاباً أجانب أقل، فإنّ الطلاب في هذه المناطق يتطلعون إلى الدراسة في الخارج في تجربةٍ غامرةٍ أكثر.

جامعة هايدلبرغ

تأسست هذه الجامعة التي تحتل المركز الخامس والخمسين على العالم في تصنيف World University Ranking في عام 1386. فهي واحدةٌ من أقدم الجامعات وأعرقها في أوروبا الغربية. وأحسن ما تكون في مجالات العلوم. يشكّل الطلاب الأجانب أكثر من 20% من طلاب هذه الجامعة قادمين من 130 بلداً. حتى أنّ أكثر من ثلث طلاب الدكتوراه فيها من الأجانب. ولكن ما عليك أخذه بعين الاعتبار أنّ أغلب مناهج الجامعة تدرّس باللغة الألمانية، فتأكّد من أنك تمتلك المهارة اللغوية الكافية قبل أن تقرر الدراسة هنا.

جامعة شيلر الدولية

تعدّ جامعة شيلر الدولية جامعةً للطلاب الأجانب بحق، فهي تمتلك فروعاً في الولايات المتحدة وأوروبا. إنّ البناء الرئيسي للجامعة، في الحقيقية، يقع في فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن أولّ وأكبر الأبنية الخاصة بالجامعة هي في ألمانيا في مدينة هايدلبرغ، حيث كان هذا البرنامج بدايةً كبرنامجٍ للدراسة في الخارج للطلاب الأمريكان. يستخدم العديد من الجامعات في برامجهم للدراسة في الخارج هذه الجامعة كونها معتمدةٌ من الولايات المتحدة ومبنيةٌ على النظام التعليم الأمريكي. وتدرّس جميع المناهج في الجامعة باللغة الإنكليزية. وعموماً، فإنّ الاختصاصات المتوفرة هي غالباً من النوع المركّز على العمل، وتضمن برامجاً لسنتين أو لأربع سنوات.

جامعة فورتفاغن للعلوم التطبيقية

تقع جامعة فورتفاغن الصغيرة في مقاطعة Baden-Wurttemberg، وهي تركّز على العلوم التطبيقية. ورغم صغر حجمها فإن برنامج إدارة الأعمال الدولي في الجامعة هو الثاني في ألمانيا، وهي مشهورةٌ أيضاً في مجالات علوم الكمبيوتر والهندسة. وإنّ ما يجعلها مفضلةً على منافسيها أنّ هذه الجامعة والتي يشكل الطلاب الأجانب منها حوالي 13%، تصنّف على أنّها الأولى من حيث معدّل رضاء الطلاب الأجانب، وتمتلك أكثر من 100 شراكةٍ مع جامعةٍ أخرى.

جامعة فرايبورغ

تهدف جامعة فرايبورغ إلى إرضاء الطلاب الأجانب، فهم يشكّلون أكثر من 16% من طلابها ويأتون إليها من أكثر من 120 دولة. وتوفّر الجامعة أيضاً دوراتٍ مكثفةٍ في اللغة الألمانية عبر مركز تعليم اللغات الخاص بها، والذي يضمّ طلاباً من أكثر من 50 بلداً يأتون لدراسة اللغة الألمانية وذلك خلال العطلة. ويعدّ برنامج الدراسات العالمية برنامجاً مميزاً لشهادة الماجستير باللغة الإنكليزية، ولذلك يضم عدداً كبيراً من الطلاب الأجانب.

نذكّر أنّ ألمانيا تُصنّف كواحدة من بين أكثر بلدن العالم تشجيعاً للطلاب الأجانب. فهي بلدٌ رخيصٌ، والطلاب الأجانب يدفعون أجور الجامعات مثل الطلاب المحليين، حتى أنّ العديد من الجامعات لا تتطلب أية رسومٍ منهم.

والآن بعد أن حصلت على فكرةٍ جيدةٍ عن الدراسة في ألمانيا، ابدأ بالتقدم للجامعات، فسواءٌ اخترت الذهاب ضمن برنامجٍ للدراسة في الخارج أو قمت بالتقدّم مباشرةً بنفسك، أو كنت تنوي الذهاب لفصلٍ واحدٍ أو كنت تنوي الحصول على شهادةٍ كاملةٍ هناك، فتأكّد من أنّك ستحظى بتجربةٍ رائعةٍ بواحدةٍ من الجامعات في أفضل بلدان العالم للدراسة، وستكون مغموراً بالثقافة الألمانية العريقة، إلى جانب كونك محاطاً بالطلاب الأجانب من كل أصقاع الأرض حتى من الدول العربية فتستطيع قضاء وقتك هناك دون أن تشعر أنك غريبٌ، وبنفس الوقت ستكتشف ثقافةً جديدةً وعالماً مليء بالعلم والتسلية.
كانت هذه افضل الجامعات في المانيا للطلاب الدوليين والتي تؤكد دوماً وترحّب بجميع الطلّاب من جميع أنحاء العالم، فلذلك إذا أردت الدراسة في ألمانيا، ولم تختار أين لحدّ الآن.. ربما يمكنك وضع هذه المؤسسات في عين الاعتبار

Source arageek.com

Leave A Reply

Your email address will not be published.

error: !هذا النص محمي، لايمكنك النسخ