اذا كان أحد أصدقائك ذات ” شخصية نرجسية ” فعليك ايجاد العلاج له فوراً !

0

الشخصية النرجسية هو مصطلح يطلق على المعجبين بأنفسهم بشكل كبير، ويرجع أصل التسمية النرجسية إلى الأصول اليونانية، ونشاهد هذه الشخصية كثيراً بيننا، وفي كل المجتمعات، ويتسبب أصحاب هذه الشخصية بالكثير من المشاكل، سواء في العمل، أو في المدرسة، أو في العلاقات الاجتماعية مع الناس، ويعتبر هذا الاضطراب واحداً من اضطرابات كثيرة يعاني منها النرجسيون، ويمكن ملاحظة أصحاب هذه الشخصية من بعض الصفات والأساليب التي يتعاملون بها مع الغير، وسوف نذكر في هذا المقال أسباب وصفات الشخصية النرجسية.

أسباب الشخصية النرجسية

  • الدلال المفرط.
  • عوامل وراثية ونفسية.
  • تعرض الطفل للإهمال، أو الإيذاء.

صفات الشخصية النرجسية

  • حب الظهور، والإعجاب بالنفس على حساب الآخرين. الأنانية، والإحساس بالعظمة، حيث يعتقد صاحب الشخصية النرجسية أنه أفضل من غيره.
  • الغيرة المستمرة، والانتهازية، والوصولية حيث يسعى إلى الوصول إلى المراكز العليا لتحقيق أهدافه.
  • صعب الإرضاء حتى من نفسه، والآخرين، ولا يعجبه شيء.
  • عدم القدرة على إظهار مشاعر التعاطف، وبالتالي فهو غير قادر على فهم مشاعر، وحاجات غيره، كما أنه لا يستطيع أن يشعر مع الآخرين.
  • صعوبة المحافظة على العلاقات الاجتماعية مع الآخرين، وعدم القدرة على التعامل مع الأشخاص على اعتبارهم أقل شأناً.
  • العناد، وعدم القدرة على الاعتراف بالخطأ، وقلب الأمور لصالحه.
  • استغلال إيجابيات الآخرين لمصلحته، ويصل إلى ما يصبو إليه.
  • الحساسية المفرضة ضد الانتقادات، والإهانات، والشتائم.
  • ادعاء معرفة الكثير من الأمور. علاج الشخصية النرجسية

علاج الشخصية النرجسية
العقاقير الطبية: لا تتوافر عقاقير طبية تستخدم في علاج الاضطرابات النرجسية، ولكن هناك بعض العقاقير التي تستعمل في علاج حالات القلق، والاكتئاب، والتوتر.
الاستراخاء والراحة: وذلك باتباع بعض الأساليب لتخفيف التوتر، والضغوطات النفسية؛ مثل: التأمل، واليوغا.

العائلة: يجب مشاركة العائلة في العلاج عن طريق توفير الجو العائلي المريح للشخص النرجسي، والمحافظة على الروابط العائلية.

العلاج النفسي: من أصعب طرق العلاج المستعملة في علاج الشخصية النرجسية هو العلاج النفسي، وذلك لعدم اعترافهم بأنهم يشكون من أي خطب، ومن مميزات العلاج النفسي أنه يصلح علاقات المريض مع من حوله، ويقوي الترابط العائلي، ويشجعهم على التواصل مع الآخرين، وتصبح العلاقات أكثر حميمية، وصدقاً، كما أنّ العلاج النفسي يساعد النرجسي على فهم انفعالاته، وعواطفه، ويزيد ثقته بالآخرين، ويقلل احتقاره لهم، وزيادة قدرته على تنظيم مشاعره، وفهم القضايا التي تُؤثّر في احترامه لذاته، وإقناعه بالتخلي عن تحقيق الأحلام التي يصعب تحقيقها.
من الصعب تغير صفات الشخصية النرجسية، ولكن من الممكن تغير بعض أفكاره، وذلك عن طريق جعله يقبل تشكيل علاقات اجتماعية مع زملاء العمل، والاعتراف بقدراتهم، وتقبل الانتقادات التي توجه إليه.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.

error: !هذا النص محمي، لايمكنك النسخ