عشرة أسباب تدفعك لزيارة هايدلبيرغ

0

12 مليون سائح يزورون مدينة هايدلبيرغ. التي تحتضن أقدم جامعات ألمانيا حيث ألقى أبرز الفلاسفة محاضراتهم. وعلى جسرها تغنى شعراء وكتاب على مدى قرون.

منظر عام لجسر المدينة القديم والقلعة القديمة. سحر هذا المنظر الشعراء والفلاسفة والرسامين الألمان. الشاعر الألماني الكبير يوهان فولفغانغ فون غوته كتب عن هايديلبيرغ قبل مئتي عام “هذه المدينة، بموقعها وبما حولها، شيء مثالي”.

 

يمثل الجسر القديم علامة المدينة. في عام 1284 بني الجسر من الخشب أول مرة فوق نهر نيكر. لكنه كان ضحية الفيضانات التي حطمته أكثر من مرة. وفي عام 1788 بني في مكانه الجسر الحجري الظاهر في الصورة. والذي يربط بين المدينة القديمة وبين الشاطئ المقابل من نهر نيكر.

 

فوق تلة تعلو المدينة تقع قلعة أمير مقاطعة بفالتس. دمر الجيش الفرنسي القلعة في القرن السابع عشر وتركها حطاما. وحدها هالة الماضي وزوال القلعة تترك للمشاهد سحر الماضي الذي لا يعود.

 

تبقى قلعة هايدلبيرغ من أهم معالم المدينة التاريخية جاذبة الزوار من كل أنحاء العالم. خلال عملية الترميم نهاية القرن التاسع عشر أعيد بناء بعض السلالم التي دمرت.

 

 

أساس المدينة يعود للقرون الوسطى، وأغلب واجهات المساكن على طراز الباروك. في أرجاء المدينة كثير من المقاهي والمطاعم يزورها السياح وسكان المدينة. هايدلبيرغ مدينة محببة للسياح القادمين من الولايات المتحدة الاميركية واليابان بالذات.

 

“سيمبور آبيرتوس” جملة باللاتينية تعني دائما مفتوح. شعار ترفعه الجامعة التي أسست عام 1386 وهي بذلك أقدم جامعة في ألمانيا. ألقى فلاسفة وعلماء كبار محاضرات في هذه الجامعة، مثل الفيلسوف هيغل، والكيميائي بونسن، والفيلسوف المعاصر هابرماس.

 

 

عقوبة الإزعاج ليلا من قبل الطلاب بعد الدخول في مبارزة أو السُكر كانت في إجبار الطلاب المتسببين في المشاكل بالمبيت في غرفة الحبس لمدة تصل حتى أربعة أسابيع. وسمح لهم بدخول قاعة المحاضرات لكن بعد انتهائها عليهم العودة إلى الحبس. ترك بعضهم انطباعاته على جدران الغرفة وبقيت حتى يومنا هذا.

 

شعراء كثيرون زاروا المدنية وأنشدوا فيها أشعارهم. غوته، آيخندورف، هوديرلن، جان باول، مارك توين وقائمة طويلة لا نهاية لها. وحتى اليوم فإن هايدلبيرغ تبقى مدينة للأدب. ففيها يعقد مهرجان الأدب السنوي الصيفي. ومنذ عام 2014 اعتبرتها منظمة اليونسكو مدينة الأدب الأولى في ألمانيا.

منذ القرن الخامس عشر ذكر أن هناك قرد على جسر المدينة القديم. القرد المصنوع من البرونز وضع عند نهاية الجسر عام 1979. والتبرك بلمسه يعني أن المرء سيزور المدينة مرة أخرى.

الألعاب النارية في الصيف فوق القلعة تجذب السياح وعشاق الرومانسية. حينها تتلون القلعة القديمة بألوان الألعاب النارية. هايدلبيرغ لا تحتضن واحدة من أهم الجامعات في أوروبا وألمانيا فقط، بل إنها قبلة للعشاق والرومانسيين في ألمانيا.

بعض الصور ايضاً من المدينة

Leave A Reply

Your email address will not be published.

error: !هذا النص محمي، لايمكنك النسخ